فريق وقاية الشباب من الأمراض الجنسية ينهي جولته الأولى لهذا الموسم 2014

يناير 30, 2014

آخر الأنشطة

محاضرة للمدرب هاشم خورشيد حول الوقاية من الأمراض المنقولة جنسياً – كردستان 2021

محاضرة للمدرب هاشم خورشيد حول الوقاية من الأمراض المنقولة جنسياً – كردستان 2021

قدم المدرب هاشم خورشيد من فريق المشروع في كردستان محاضرة حول الوقاية من الأمراض المنقولة جنسياً وذلك يوم الأربعاء الموافق 24-2-2021 في قضاء عماديه في محافظة دهوك - كردستان. شرح فيها المدرب الهدف من مشروع وقاية الشباب وكيفية وقاية المجتمع من انتشار الأمراض...

قراءة المزيد
محاضرة للمدربة أسماء عبيدات للأطفال حول الوقاية من التحرش الجنسي – الأردن 2021

محاضرة للمدربة أسماء عبيدات للأطفال حول الوقاية من التحرش الجنسي – الأردن 2021

قدمت المدربة الفاضلة أسماء عبيدات اليوم الأحد الموافق 21-2-2021 محاضرة توعوية بعنوان "أنا بطلة أحمي جسدي" و التي تهدف إلى توعية الطالبات حول الوقاية من التحرش الجنسي، وذلك ضمن المفاهيم التي يقدمها المشروع لوقاية الأطفال. وحضرت المحاضرة عدد من طالبات الصف...

قراءة المزيد
مشاركة المدرب هدايت حسين هورامي في معرض الكتاب – كردستان 2021

مشاركة المدرب هدايت حسين هورامي في معرض الكتاب – كردستان 2021

شارك المدرب الفاضل هدايت حسين هورامي من فريق وقاية الشباب في كردستان في معرض الكتاب الذي أقامه الإتحاد الإسلامي في السليمانية، وذلك بمناسبة مرور 27 سنة على إعلان الإتحاد في كردستان. وشارك المدرب الفاضل إصدارات المشروع باللغة الكردية التي قام بترجمتها...

قراءة المزيد

نهى فريق وقاية الشباب حملته التحسيسية حول الأمراض المنقولة جنسيا تحت شعار “عفتي سعادتي” و التي استهدفت 16 مؤسسة تعليمية كان آخرها الثانوية الاعدادية سيدي يحيى يوم 18 يناير 2014 و الثانوية التأهيلية زينب النفزاوية يوم 21 يناير 2014.
وخلال الجولة التي ابتدأت من شهر نوفمبر 2013 حذًر الأستاذ محمد بنفور رئيس الفريق الشباب من مغبة السقوط في المفاهيم الملغومة التي يتم الترويج لها كالعلاقة الجنسية المحمية و الجنس الآمن، اعتمادا على مقاربة تربوية أساسها العفة والوقاية وبناء القناعة.
وحث عضو فريق وقاية الشباب من الأمراض المنقولة جنسيا تحت إشراف الاتحاد العالمي للجمعيات الطبية الاسلامية جميع الشباب على التخلق بمكارم الأخلاق التي هي قلعة الأمم ومن زاغ عنها ضاع و انحرف.
كما قام الفريق التربوي المُكون من الأساتذة محمد السباعي و حسن قايدة و سعيد بنساسي و بنيونس كراري و محمد دحماني بالتنشيط التربوي للشباب من خلال نقاش يُفتح بعد محاضرة الأستاذ محمد بنفور، يتم فيها إشراك المتعلمين في اقتراح حلول عملية لتحصين الأمة من هذه الآفات. 
وقدمت الجهة المنظمة رسالة شكر للنائب الاقليمي لوزارة التربية الوطنية وجدة أنجاد على دعمه للحملة عفتي سعادتي و كل الأطر التربوية للمؤسسات المعنية وكل من ساهم من قريب أو بعيد في إنجاح هذه الحملة.