تقرير زيارة فريق وقاية الشباب الخامسة إلى المملكة المغربية 2015

أبريل 20, 2015

آخر الأخبار

مؤسس ومدير مشروع وقاية الشباب فضيلة العالم الدكتور عبدالحميد القضاة في ذمة الله

مؤسس ومدير مشروع وقاية الشباب فضيلة العالم الدكتور عبدالحميد القضاة في ذمة الله

اللهم في ضيافتك وفي جوارك إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ إنتقل إلى رحمة الله تعالى صاحب الفضل والفضيلة الدكتور عبدالحميد القضاة المدير التنفيذي لمشروع وقاية الشباب ، عن عمر يناهز مئات المؤلفات والكتب وآلاف الدورات والمحاضرات نذرها لخدمة دينه...

قراءة المزيد
تخريج دوره التثقيف الجنسي الآمن في إربــد – الأردن 2020

تخريج دوره التثقيف الجنسي الآمن في إربــد – الأردن 2020

تحت رعاية فضيلة الشيخ الدكتور أحمد المناعي تم بفضل الله اليوم السبت الموافق 7-3-2020 تخريج دورة التثقيف الجنسي الآمن للأبناء في ضوء الشريعة الأسلامية والتي شارك فيها خمس وثلاثين من حملة العلم الشرعي والأعضاء في جمعية أهل الحديث/فرع إربـــد . وقد نُفذت...

قراءة المزيد

قام فريق وقاية الشباب من الامراض المنقولة جنسياً والايدز بزيارته الخامسة الى المملكة المغربية لمدة اسبوعين كاملين وذلك من 5 الى 18 من شهر نيسان لعام 2015م برئاسة المدير التنفيذي لمشروع وقاية الشباب الدكتور عبد الحميد القضاة وذلك لتنفيذ مجموعة من الدورات والمحاضرات في مدن مختلفة كالدار البيضاء وطنجة وفاس وصفرو وتطوان .
وقد كانت البداية مع جمعية الرسالة للتربية والتخييم، حيث كان مخيم المشرفين الربيعي هذا العام في مدينة سطات التي تبعد حوالي مائة كم من الدارالبيضاء، وقد شارك في ” دورة اعداد المحاضرين “مائة وعشرين معلما ومعلمة من المشرفين على توجيه الطفولة المتوسطة في البلاد، وقد امتدت الدورة لثلاثة ايام، انتهت بتوزيع الشهادات على المشاركين والمشاركات، ثم اجتماع مع ادارة جمعية الرسالة ممثلة برئيسها العام الاخ مصطفى الخير وكاتبها العام الاخ محمد سداسي لغرض تأطير دورات ومشاركات مستقبلية لتدريب حوالي تسعمائة مشرفا ومشرفة على طول التراب الوطني وعرضه.
ثم نفذ الفريق دورتان في طنجة بالتعاون مع جمعية بسمة للعمل الاجتماعي وجمعية العون والاغاثة، الاولى ” دورة التثقيف الجنسي الآمن ” لحوالي ثمانين ممثلا لجمعيات مختلفة ، تعمل في مختلف المدن المغربية، اما الدورة الثانية “دورة اعداد المحاضرين” فقد شارك فيها ايضا ثمانون مندوبا ومندوبة لجمعيات مهتمة من مناطق مختلفة، كما كان هناك محاضرة لجميع المشاركين في مخيم جمعية الرسالة بعنوان ” وقاية الشباب من الأمراض المنقولة جنسيا ” في مدينة تطوان على شاطىء البحر الابيض المتوسط.
وقد نفذ الفريق الورشة الرابعة في مدينة فاس بالتعاون مع المجلس العلمي المحلي لمدينة فاس وجمعية تحت العشرين الناشطة في المدينة ، وقد كانت الورشة ” التثقيف الجنسي الآمن في ضوء الشرية الإسلامية “برعاية رئيس المجلس فضيلة العلامة الدكتور عبد الحي عمورة وايضا الدكتورة الناشطة فدوى توفيق رئيسة جمعية تحت العشرين ، وقد استفاد من هذه الدورة ثمانون واعظة ومعلمة ومربية ،وقد اقيم حفل انشاد كبير في اليوم التالي لتوزيع الشهادات على المشاركات في مسرح مركز الشباب “القدس ” .
وقد القى الدكتور عبدالحميد القضاة مجموعة من المحاضرات المختلفة كان من ابرزها محاضرة لمجموعة من الاطباء حول ضرورة تدبر القرآن الكريم وتلاوته على خلفية التخصص مع التركيز على تجربة المحاضر الخاصة تحت عنوان “اشارات قرآنية معجزة في علم الجراثيم “، والقى ايضا محاضرة في احدى الثانويات الرئيسية المختلطة بعنوان “انهيار الاخلاق وامراض الشباب المعاصرة” للطلاب والطالبات والهيئة التعليمية .
كما القى الدكتور القضاة محاضرة في مدينة صفرو لحوالي خمسمائة من العلماء والشباب بعنوان” الاعجاز في خلق جهاز المناعة” وذلك بدعوة كريمة من فضيلة الدكتور الحسن زين الفلالي رئيس المجلس العلمي المحلي لمدينة صفرو، وقد طلب فضيلته التعاون المستقبلي بين مشروع وقاية الشباب والمجلس العلمي المحلي.
ومن الجدير بالذكر أن هناك اكثر من ثمانين مجلسا علميا محليا في المملكة المغربية، يضم كواكب من خيرة العلماء؛ يقومون باعمال عظيمة،تساهم في مكافحة الرذيلة وتبيان حقيقة الشرع الحنيف ويقتحم هولاء العلماء المسائل المستجدة والنوازل التي يبتعد عن بحثها الكثيرون ،وذلك لإظهار الموقف الإسلامي المح منها وكيفية حلها وتجاوزها ،ارشادا وتوجيها للشباب بروح الاسلام العظيم ووسطيته.
وقد اختتمت الزيارة باجتماع مع الاخ صلاح الدين مبروم، رئيس المنظمة الكشفية المغربية الذى ابدى رغبته بالتعاون مع الاتحاد العالمي للجمعيات الطبية الاسلامية من خلال مشروع وقاية الشباب وتنفيذ العديد من الدورات المستقبلية للقيادات الكشفية على مستوى المديرين فصاعد، ليساهموا كعادتهم بتوجيه الشباب وارشادهم نحو شاطىء السلامة، وذلك بعد ان حضر المحاضرة التي القيت في المخيم الكشفي لاكثر من اربعمائة من المدراء والمديرات المقام في الدار البيضاء بعنوان “التحديات الأخلاقية التي تواجه الشباب ” .
كما تخلل الزيارة عدة مقابلات مع الاذاعات المحلية والوطنية حول الشباب والتحديات التي يواجهونها وكيفية تجاوزها بسلام .

راجين من الله القبول والتوفيق…والحمد لله رب العالمين

الدكتور عصام طراد
المسؤول الاعلامي في المشروع