اسم الزائر : محمد مصطفى انجاي
الدولة : السنغال
الحمد لله السلام عليكم ورحمة الله قد من الله علي ان أكون من ضمن المناضلين في الدورة المنظمة تحت عنوان اعداد المحاضرين ..ونشكر الدكتور أحمد الشلبي الذي تشرف بهذه المهمة ...
اسم الزائر : أحمد جمال الجراح
الدولة : الاردن
كم كنت سعيداً بأخذي دورة عن الوقاية من الامراض المنقولة جنسياً وكم كنت فخوراً بقامة علمية مثلك دكتور عبدالحميد القضاة .. كل الاحترام
اسم الزائر : هاجرمحمد جمعة عثمان
الدولة : السودان
انا هاجر من وزارة الصحة ولاية الخرطوم ادارة الرعاية الصحية الاولية ماجستير تثقيف صحى الشكر للدكتور عبد الحميد القضاة على المحاضرة الثرة والمفيدة جدا وارغب فى الانضمام الى الدورات ...
اسم الزائر : احمد حسن
الدولة : موزمبيق
جزا الله خيرا كل القائمين على هذا الموقع الذي يعد بحق تغرا من ثغور الإسلام، وبارك الله في جهدكم ، وشكر سعيكم ، ورزقكم الإخلاص والقبول ، ونخص بالشكر والدعاء ...
اسم الزائر : خيري متولي محمد
الدولة : مصر
جزاك الله خيرا الدكتور /محمد شلبي
علي المحاضرات المهمه التي استفدنا منها كثيرا ونسال الله الله ان يزيده من علمه وجعل هذا في ميزان ...
Qudah ... تابعوا جديدنا من دورات ومحاضرات على صفحة الفيس بوك ... fb/Youth.Protection.Project ... Qudah ...
 
رد الدكتور عبد الحميد القضاه على البرنامج الوطني لمكافحة الايدز

رد الدكتور عبد الحميد القضاه على البرنامج الوطني لمكافحة الايدز

الصفحة الرئيسية » ماذا تقول الصحف

 بسم الله الرحمن الرحيم

السيد رئيس التحرير المحترم.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد.

نشرت جريدة السبيل يوم الخميس الموافق 9-4-2009 في عددها رقم 840 نفي المسؤول الاول عن البرنامج الوطني الاردني لمكافحة الايدز, بان البرنامج لا يتأثر بشروط بعض المنح الاجنبيه مثل برنامج المساعدات الامريكيه والصناديق الاجنبيه المختلفه, ولايستعملون بعض الوصفات التثقيفيه الوقائيه التي لاتناسبنا.

اذا كان هذا صحيحا فنحن اشد الناس فرحا بذلك , ولكن كيف لنا ان نقتنع بهذا النفي وما نراه مكتوبا وموثقا امامنا يثبت غير ذلك!. وعلى مبداء ( من فمك ادينك) . فقد استعرضت وقرأت ما هو مكتوب على الانترنت في موقع البرنامج الوطني الاردني لمكافحة الايدز ,فوجدت الا رشادات التاليه للوقاية من الايدز:

اولا : " الاخلاص لشريك واحد غير مصاب " .  هذا كلام غريب ان نستعمله في بلادنا ، وهذا عين ما هو متبع في المجتمعات الغربيه , والسؤال هو هل الاخلاص لهذا الشريك حتى لو كان شاذا او شاذه ؟؟  او لو كان زان اوزانيه ؟.. ومصطلح شريك هو مصطلح مطاطي خاصة حسب التعريف الجديد للاسرة الذي يعملون على عولمته وهو " مساكنة اي اثنين مع بعض"، يعني اي شاذين معا او اي شاذتين او اي  زاني وزانيه ، كل اثنين منهم حسب التعريف الجديد يشكلون اسرة.....!!!

ثانيا : مكتوب ايضا بالحرف الواحد " للوقاية من الايدز يجب استخدام الواقي الذكري بالطريقة الصحيحة ".. وسؤالي هو هل اذا استعمل الشاب الواقي الذكري بشكل صحيح نسمح له بالزنا والشذوذ؟ ، بل اذا كان الشاب متاكدا من الطرف الثاني انه خال من الايدز ، نغض الطرف ونسمح له باقتراف الحرام ؟!! وكأن الزنا والشذوذ اصبحا حلالا ، والمهم هو الوقاية من فيروس الايدز...!!  وكأن غضب الله وانتهاك حرماته اصبح لا يهمنا ...!!  يا الهي هل نحن في سان فرانسيسكو؟ ام في المملكة الاردنية الهاشمية ؟ نعمل لتثقيف شعب مسلم اصيل .

ثالثا : لم اجد فيما كتب في الموقع او نشرات البرنامج اطلاقا اي اشارة لكلمة حلال او حرام ، او آية من القران الكريم او اي حديث من احاديث الرسول صلى الله عليه وسلم .....!  فهل المكتوب وباللغة العربية لاجانب ام لشباب هذا البلد المسلم الذي يفاخر الدنيا بدينه ومعتقده . واذا لم نستعمل قول الله تبارك وتعالى " ولا تقربوا الزنا انه كان فاحشة وساء سبيلا "  و قول رسولنا الكريم " اذا استحلت امتي خمسا فعليهم الدمار ، اذا ظهر التلاعن وشربوا الخمر ولبسوا الحرير واتخذوا القينات واكتفى الرجال بالرجال والنساء بالنساء " اذا لم نستعملها في هذه المناسبات وهذه الارشادات الوقائية فمتى نستعملها ؟؟؟

فاذا كانت منظمة الصحة العالمية قد استنجدت بكل رجال الدين لمساعدتها في الوقاية من الايدز ، لانها تعلم ان اقصر الطرق وافضلها للوصول الى قلوب الناس وتهذيب سلوكهم ، هو من خلال الخطاب الديني ،.. فلماذا يا ترى نتردد نحن في ذلك؟! .. واذا اراد هذا المسؤول ان لا يلصق بنفسه  تهمة انه مسلم متطرف ( حسب تصور البعض ), كان يمكن ان يذكر الحقيقة الخالدة التي مفادها " ان الزنا والشذوذ والمخدرات محرمة في جميع الاديان السماوية "

رابعا : مكتوب في الموقع ايضا " الزواج المبكر للفتيات وعدم امكانية المراة مناقشة الامور الجنسية مع زوجها او شريكها الجنسي ، لا يمكنها من ان تطلب منه استخدام الواقي الذكري....." والسوال هو

هل الزواج المبكر الذي يكمل نصف الدين هو سبب زيادة انتشار الايدز ام الزنا مبكرا او متاخرا ؟!  ثم هل اذا استطاعت المرأة ان تناقش شريكها الجنسي ( الزاني ) وتقنعه ان يستعمل العازل الذكري  اثناء الزنا تكون قد انتهت المشكلة؟؟!!. مرة اخرى هل مضار الفاحشة ( زنا وشذوذ ) فقط ايدز وامراض جنسية ؟ ام انها مجلبة لغضب الله وعقابه ؟

هذه الدعاية العالمية المغرضة  والتسويق الواسع للعازل ( الواقي ) ليست علمية وليست صحيحة ، فهذا العازل الذي يسوقونه على الشباب لا يقي كليا من الامراض المنقولة جنسيا . فمثلا اصبحت جراثيم الامراض الجنسية تدخل الى جسم الزاني  او الشاذ من اماكن لا يشملها هذا العازل بغض النظر عن نوعه  او جودته .  ثم ان العلم قد اثبت بما لا يدع مجالا للشك بان قطر المسامات الموجودة بين الجزيئات المكونة للعازل المطاطي اكبر بخمسين ضعف من قطر فيروس الايدز . لذا يمكن للفيروس ان يتسلل من خلالها بسهولة .

فلماذا يا ترى نتبع ما يريده الغرب تماما؟ ولماذا لا نضرب جذر المشكلة من اصلها ؟ ولماذا كل هذه الحلول الترقيعية ؟ . اليس ما سبق ذكره  تطبيقا وتقليدا لما يعمل في بيئة ومعتقدات مختلفة تماما عن بيئتنا ومعتقدنا . فما يصلح لهم لا يصلح لمجتماعاتنا اطلاقا .

واخيرا شكرا  للسيد ميشال سيدييه رئيس برنامج مكافحة الايدز في هيئة الامم المتحدة   ، الذي لم يتردد ولم يخجل ولم يواري ،( ويبدوا انه لا يعرف مبدا التقية )  حين قال وبالفم الملئان وفي اول تصريح له بعد تعينه " علينا ان نعمل لاعتبار الايدز فرصة سياسية لاحداث تغيرات عميقة في المجتمعات ، لصالح التطرق الى مواضيع صعبة مثل التثقيف الجنسي ،وعدم  اضطهاد الشاذين من باب حقوق الانسان ...... كما وجه انتقادات حادة لتصريحات البابا المتعلقة برفض الكنيسة لاستخدام الواقي الذكري لوقف الايدز......" !

يبدو ان هناك يد بل ايد كثيرة في العالم تريد تدمير الشباب وافسادهم واغراقهم  بالملذات والشهوات واللهو والمجون ، فتارة تشجع الشاذين جنسيا وتارة اخرى تشجع عبدة الشيطان...!!.. وهم يعلنون ذلك هنا وهناك ولا يخجلون منه ..... وخير دليل على ذلك عنوان احد التقارير الصادرة عن وكالة المخابرات الامريكية حيث يتنبئ بان " الجنس والانحلال عناصر الحرب القادمة " فمن يسبق في افساد شباب خصمه بالجنس والانحلال والمخدرات .يكسب المعركه.....!!

فلا نكن عونا لهم دون ان نشعر او نقصد.. فلا بارك الله بملايين قلت او كثرت تنتهي بافساد افكار ومعتقدات الشباب ، ولو كانت اجسامهم من حديد .....ومع كل ما سبق . فنحن لا ننكر الجهود الايجابية ونشجعها الى ابعد حد .. ولكننا واصحابها نبحث عن الاكمل بما يرضي الله تبارك وتعالى " والله غالب على امره ولكن اكثر الناس لا يعلمون "

الدكتور عبد الحميد القضاه

خبير الامراض المنقولة جنسيا والايدز

الاتحاد العالمي للجمعيات الطبية الاسلامية

                                            www.qudah.com

 

تعليقات القراء