اسم الزائر : محمد مصطفى انجاي
الدولة : السنغال
الحمد لله السلام عليكم ورحمة الله قد من الله علي ان أكون من ضمن المناضلين في الدورة المنظمة تحت عنوان اعداد المحاضرين ..ونشكر الدكتور أحمد الشلبي الذي تشرف بهذه المهمة ...
اسم الزائر : أحمد جمال الجراح
الدولة : الاردن
كم كنت سعيداً بأخذي دورة عن الوقاية من الامراض المنقولة جنسياً وكم كنت فخوراً بقامة علمية مثلك دكتور عبدالحميد القضاة .. كل الاحترام
اسم الزائر : هاجرمحمد جمعة عثمان
الدولة : السودان
انا هاجر من وزارة الصحة ولاية الخرطوم ادارة الرعاية الصحية الاولية ماجستير تثقيف صحى الشكر للدكتور عبد الحميد القضاة على المحاضرة الثرة والمفيدة جدا وارغب فى الانضمام الى الدورات ...
اسم الزائر : احمد حسن
الدولة : موزمبيق
جزا الله خيرا كل القائمين على هذا الموقع الذي يعد بحق تغرا من ثغور الإسلام، وبارك الله في جهدكم ، وشكر سعيكم ، ورزقكم الإخلاص والقبول ، ونخص بالشكر والدعاء ...
اسم الزائر : خيري متولي محمد
الدولة : مصر
جزاك الله خيرا الدكتور /محمد شلبي
علي المحاضرات المهمه التي استفدنا منها كثيرا ونسال الله الله ان يزيده من علمه وجعل هذا في ميزان ...
Qudah ... تابعوا جديدنا من دورات ومحاضرات على صفحة الفيس بوك ... fb/Youth.Protection.Project ... Qudah ...
 
تقرير دورات تنزانيا وزنجبار

تقرير دورات تنزانيا وزنجبار

الصفحة الرئيسية » أنشطة الفريق

تقرير عن دورات في وقاية الشباب في تنزانيا وزنجبار


                 بدعوة من رئيس هيئة علماء المسلمين في تنزانيا فضيلة الشيخ سليمان كليميلا زار فريق وقاية الشباب من الامراض الجنسية والايدز تنزانيا بالفترة الواقعة ما بين الخامس والرابع عشر من شهر تموز لهذا العام 2012م  ,ونفذوا عدة دورات وقائية  طبية علمية دينية في دار السلام  وزنجبار ,

                وأكد المدير التنفيذي لمشروع "وقاية الشباب من الأمراض المنقولة جنسياً والايــــــدز" الدكتور عبد الحميد القضاة أن عدد المتطوعين  من الاطباء والعلماء والمعلمين  التنزانين الذين تدربوا في مشروع وقاية الشباب في تنزانيا قد زاد عن مائتي متطوع ومتطوعة من بينهم مجموعة من المسئؤلين عن مكافحة الايدز في تنزانيا. وقد تعهد هولاء بعد تخرجهم من الدورات بنشر الوعي الوقائي والتثقيف الصحي بين الناس بما يتماشى مع الشرع الاسلامي من خلال المساجد والمراكز الصحية والشبابية والمدارس والجامعات .وقد شارك في هذه الدورات المدرب  والداعية المعروف الدكتور محمد شلبي .

 

               وأشار الدكتور القضاة إلى أن هذا المشروع الذي ينظمه الاتحاد العالمي للجمعيات الطبية الإسلامية ما هو إلا مشروع وقائي لتوعية الشباب  في العالم وتثقيفهم حول مخاطر هذه الأمراض التي تفتك بأجسام المصابين فيها .

              وتهدف  هذه الدورات من خلال ما يقدم من المحاضرات التثقيفية  المركزة  والكتب والملفات الخاصة إلى تأهيل مجموعات من الذين لهم صفات توجيهية وتماس مباشر مع الناس عامة والشباب خاصة , لينطلقوا بعدها الى العمل التثقيفي التوعوي من خلال ما يقدمون من محاضرات وباللغات المحلية وخاصة السواحلية وغيرها .

              ومن خلال الندوات والمناقشات المختلفة , تبين ان لدى الناس انطباع خاطىء في ما يخص دور العازل (الواقي الذكري ) في الوقاية من الايدز والأمراض المنقولة جنسيا , حيث ثبت في مخيلة الشباب ان العازل يحمي تماما من هذه الامراض , ولهذا وبسبب ضعف الوازع الديني وغيره زاد اقبالهم على الزنا والشذوذ وهذه هي المصيبة الاكبر.علما ان العازل لا يقي من هذه الجراثيم ولكن ربما يقلل من احتمالية الاصابة بها .

            وقد تبين لنا ان هذا الانطباع قد جاء من خلال بعض المثقفين الغربيين الذين لا يقيمون للحلال او الحرام وزنا , والذين يأتون الى تلك البلاد للتثقيف ولكن على طريقتهم وحسب مفاهيمهم البعيدة عن الشرائع السماوية , وهذا اضافة للجهل والفقر وقلة الخدمات الصحية والازدحام وتكلفة الزواج وضعف الوازع الديني جعل من افريقيا مسرحا للكثير من هذه الامراض وغيرها .

 

             وينوي فريق وقاية الشباب ومن خلال الاتحاد العالمي للجمعيات الطبية الاسلامية الذي سيتبنى منظمة المتطوعين من الاطباء التنزانيين (sun shine medical volunteers) متابعة هذه الجهود للمساعدة في وقاية الناس عامة والمسلمين خاصة من هذه الاوبئة الفتاكة.

هذا وقد القى الدكتور عبد الحميد القضاة مجموعة من المحاضرات لاعداد غفيرة من الطلاب والطالبات في مدارس الجبرا ومدارس ابن الجزري في دار السلام وكذلك لطلاب  وأطباء جامعة زنجبار التابعة للجنة مسلمي افريقيا .

 

                      

14- 7 - 2012م     

تعليقات القراء