اسم الزائر : محمد مصطفى انجاي
الدولة : السنغال
الحمد لله السلام عليكم ورحمة الله قد من الله علي ان أكون من ضمن المناضلين في الدورة المنظمة تحت عنوان اعداد المحاضرين ..ونشكر الدكتور أحمد الشلبي الذي تشرف بهذه المهمة ...
اسم الزائر : أحمد جمال الجراح
الدولة : الاردن
كم كنت سعيداً بأخذي دورة عن الوقاية من الامراض المنقولة جنسياً وكم كنت فخوراً بقامة علمية مثلك دكتور عبدالحميد القضاة .. كل الاحترام
اسم الزائر : هاجرمحمد جمعة عثمان
الدولة : السودان
انا هاجر من وزارة الصحة ولاية الخرطوم ادارة الرعاية الصحية الاولية ماجستير تثقيف صحى الشكر للدكتور عبد الحميد القضاة على المحاضرة الثرة والمفيدة جدا وارغب فى الانضمام الى الدورات ...
اسم الزائر : احمد حسن
الدولة : موزمبيق
جزا الله خيرا كل القائمين على هذا الموقع الذي يعد بحق تغرا من ثغور الإسلام، وبارك الله في جهدكم ، وشكر سعيكم ، ورزقكم الإخلاص والقبول ، ونخص بالشكر والدعاء ...
اسم الزائر : خيري متولي محمد
الدولة : مصر
جزاك الله خيرا الدكتور /محمد شلبي
علي المحاضرات المهمه التي استفدنا منها كثيرا ونسال الله الله ان يزيده من علمه وجعل هذا في ميزان ...
Qudah ... تابعوا جديدنا من دورات ومحاضرات على صفحة الفيس بوك ... fb/Youth.Protection.Project ... Qudah ...
 
مستقبل كوريا الشمالية المبهم يثير المخاوف والصمت

مستقبل كوريا الشمالية المبهم يثير المخاوف والصمت

الصفحة الرئيسية »

في غمرة الحديث الدبلوماسي عن كوريا الشمالية يثير صمت مريب انقساما بين الصين والولايات المتحدة بشأن ما ستفعلانه اذا سقطت الدولة التي تمتلك أسلحة نووية في حالة من الفوضى بل وحتى انهارت.

ويعتقد محللون أن الضغينة التي أبدتها كوريا الشمالية في الاونة الاخيرة - حيث هددت الاسبوع الماضي باجراء تجربة نووية جديدة - تعكس جزئيا تركيز زعيمها كيم جونج ايل على التحكم في خلافته بعد المرض الذي أصابه وترك الزعيم البالغ من العمر 67 عاما منهكا وأعرج.

ويشير تراجع صحة كيم ومجموعة من التغييرات في المسؤولين في بيونجيانج الى أن الشكوك الضبابية المحيطة بالسلطة في السلالة الحاكمة التي يقوم حكمها على نظام الحزب الواحد يمكن أن تحرك سلوك كوريا الشمالية في طرق تختبر القوى الاقليمية.

واللاعبون الخارجيون أصحاب المجازفة الاكبر في مصير كوريا الشمالية هم الولايات المتحدة وحلفاؤها كوريا الجنوبية واليابان فضلا عن الصين وهي جارة وراعية لجارتها الشمالية الشيوعية تمدها بالمساعدات منذ زمن طويل.

لكن اذا كان زعماء بكين قلقين بشأن استقرار جارتهم فانهم لا يشاركون غيرهم هذه المخاوف.

ويرى محللون ومسؤولون سابقون تحدثوا مع رويترز أن الصين أحجمت عن الحديث مع واشنطن عن العواقب في كوريا الشمالية خاصة وأن خطر احتمال أن تؤدي وفاة او اعاقة كيم الى انزلاق بلاده الى اضطرابات ربما يهدد أمن ترسانتها النووية الصغيرة.

ويقول دينيس وايلدر الباحث الزائر بمعهد بروكينجز في واشنطن العاصمة والذي كان يعمل في مجلس الامن القومي في عهد الرئيس السابق جورج بوش "من المؤكد يتولد لدينا شعور بأنهم (الصين) متوترون من الوضع في كوريا الشمالية وأنهم يجب أن يقوموا بنوع من التخطيط للعواقب."
 

تعليقات القراء